| 

الأردن

مجمع الملك الحسين للأعمال يوفر فرصة لا مثيل لها للشركات والموظفين للعمل ضمن بيئة مميزة ومحفزة للاعمال
في أبرز المواقع استراتيجية وحيوية في العاصمة عمان.

يتمتع الأردن بموقعه الاستراتيجي الذي يقع في قلب منطقة الشرق الأوسط، وهو موقع مميز يشكل نقطة محورية للتجارة والاستثمار في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (MENA)، لا سيما بالنسبة لاسواق دول الخليج وبلاد الشام. ويسمح موقع الأردن الاستراتيجي بالتنوع والتوسع في مختلف الأسواق مما يساهم في التعزيز من عوائد الاستثمار، كما تمكن الاتفاقيات التجارية المستثمر من الوصول إلى أسواق تضم اكثر من مليار مستهلك.

وإلى جانب موقعه الاستراتيجي، يتميز الأردن بالاستقرار السياسي والاعتدال والأمن والأمان في منطقة محفوفة بالاضطرابات الاقليمية المختلفة، تحت ظل القيادة الهاشمية لجلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين، وضمن نهج تقدمي وتنموي مستمر يعزز من الإصلاحات السياسية والاقتصادية والمالية والقانونية والادارية والاجتماعية.

ويتمتع الأردن باقتصاد ميكروي/ كلي سليم ومستقر يشكل داعماَ ومحفزاً أساسياً لبيئة الاستثمار، حيث يقوم الاقتصاد الأردني على التخطيط الدقيق، ومتانة التشريعات والأنظمة والقوانين، والإصلاحات الاقتصادية والسياسات المدروسة مما يهيء لقاعدة قوية للنمو الاقتصادي وتهيئة الظروف المثالية للأنشطة التجارية، مما أسهم في رفع نسبة استقطاب الاستثمار الأجنبي إلى الأردن.

ويعتمد الاردن سياسات اقتصادية ليبرالية، ومنهجية الاقتصاد الحر المنقتح على الخارج، ونهج يقوده القطاع الخاص مما مكن الاردن من أن يصبح أحد أبرز اقتصادات الشرق الأوسط الأكثر تنافسية. كما شهد الأردن خصخصة مستمرة للعديد من المؤسسات الرئيسية المملوكة للدولة وقطع شوطاً متقدماً في الإصلاحات الهيكلية والقانونية.

وتشكل الموارد البشرية والعقول والكفاءات الأردنية أغنى ثروة يمتلكها الأردن، حيث يتم تدريب وتخريج جيل من الكفاءات البشرية المؤهلة ضمن مختلف الفئات من المدراء التنفيذيين إلى الموظفين ذوي الخبرات والمهارات المتخصصة، بهدف رفد سوق العمل في مختلف التخصصات. كما يستثمر الأردن في موارده البشرية الكفؤة والمدربة مع الحفاظ على تكاليف العمالة، حيث تعد الكفاءات الاردنية الأكثر تنافسية ومهارة وإنتاجية في منطقة الشرق الأوسط.

كما تساهم البنية التحتية الحديثة وشبكات النقل والاتصالات المتطورة في الأردن في دعم الشركات إلى الوصول إلى مختلف الاسواق العالمية بسرعة أكبر وبشكل مريح، وتمكنها من نقل منتجاتها وخدماتها إلى تلك الأسواق بسهولة. بالإضافة إلى ذلك، يعتبر الأردن مقصدا سياحيا فريدا من نوعه، نظرا لغنى الاردن بالتنوع الطبيعي والمواقع الأثرية والتاريخية والطقس المعتدل على مدار العام، بالإضافة إلى توافر جميع وسائل الراحة في والرفاهيه المختلفة، مما يقدم نوعية حياة متنوعة ومرغوبة ومريحة مناسبة للعائلات والزائرينمما يجعل الأردن وجهة مفضلة لرجال الأعمال والمستثمرين والزوار على حد سواء.
للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الالكتروني لهيئة الاستثمار: http://www.jic.gov.jo/portal/ar-jo/why-jordan